برنامج بداية
ورشة عمل

برنامج مخصص للأمهات الجدد ليساعدهن في مواجهة تحديات السنة الأولى من الأمومة بسلاسة ويسر ومن دون توترات

0 +
مستفيد من الدورة
0
ساعات مقسّمة عل ٣ أيام
0 د.أ
سعر الورشة

احصلوا على المجتمع الداعم الذي تبحثون عنه!

بالرغم من أن السنة الأولى من الأمومة تحمل معها الكثير من الدهشة والفرح إلا أنها غالباً ماتكون أيضاً مليئة بالتحديات ومرهقة، فهناك الكثير من الأمورالجديدة والمُربِكة التي علينا التعامل معها وتعلّمها والقليل جداً من الدعم.

ومع كثرة الآراء المتعلقة بتحديات السنة الأولى من الأمومة وفي غياب التدريب الممنهج يمكن أن تشعر الأمهات الجديدات بالتشتت والتوتر، في الوقت الذي يكون فيه صغارهم بأمس الحاجة لوجودهم الهادئ والواثق.

ولذلك فقد صممنا لك برنامج بداية، لنضعك على بداية طريق التركيز والثقة ولنقدم لك الدعم المعرفي والمصادر الموثوقة في بيئة آمنة وضمن مجموعة داعمة.

 

التسجيل الان مفتوح للدفعة القادمة

الأحد 5 يونيو والثلاثاء 7 يونيو والأربعاء 8 يونيو

من الساعة 8:30-10:30 مساء بتوقيت الامارات
(7:30-9:30 بتوقيت السعودية)

اللقاءات مباشرة على منصة زوم، وتتطلب فتح الكاميرا والمشاركة الفعالة من الحضور.

يحصل المشاركون على تسجيلات اللقاءات الثلاث بالإضافة إلى اللقاء الهدية بعد انتهاء البرنامج بأسبوع. وستكون متاحة لهم لمدة شهر من تاريخ الاستلام.

بالإضافة إلى هدية إضافية يوم 12 يونيو، لقاء مع ضيفة شرف
من الساعة 8:30-10:30 مساء بتوقيت الامارات (7:30-9:30 بتوقيت السعودية)

استثماركم

٧٥٠ درهم إماراتي

إسألي مجرب وإسألي حكيم

أنيسة الشريف

مدربة وعي والدي ومؤسسة تنشئة

أنيسة هي أيضاً خبيرة في السياسات الاجتماعية وباحثة في الصحة النفسية وأم لطفلة واحدة.

مستعينةً ببحوثها وشغفها في مجالات دعم ورفاه الأسرة وتطور الطفل والتعليم، تدير أنيسة الشريف حلقات دعم معرفية للأسر العربية، وتشارك في عدد من البرامج المجتمعية. وهي مدرّبة معتمدةً في برنامج “التنشئة بالتواصل” لدى مؤسسة “هاند إن هاند” الأمريكية.

 

آلاء أبوتاكي

صيدلانية واستشارية رضاعة طبيعية

آلاء هي أيضا مثقفة ورفيقة ولادة بالإضافة إلى كونها مرشدة نوم لطيف. وأم لطفلين.

بدأت من الأمومة لتتوسع في كل ما يخص الأم والطفل في مرحلة ما بعد الولادة ، حيث تصب اهتمامها على الرعاية الشمولية للأم أثناء الرضاعة في مجال التغذية والدعم العملي والتعامل مع نوم الأطفال بلطف.

 

في هذا البرنامج سننقل لكن معرفتنا العلمية والعملية، بالإضافة إلى تجربتنا كأمهات. سنخبركن عن الأمور التي تمنينا لو عرفناها أبكر في رحلتنا الوالدية لننعم بعلاقة أقل توترا وأكثر بهجة ودهشة. وأيضاً عن كل النجاحات التي حققناها والصعوبات التي واجهناهاا!

المحطات الأهم في رحلتك الوالدية موزعة على ثلاثة أيام

اليوم الأول:
- الانتقال للأمومة: أنت شخص مختلف الآن!
- الثلث الرابع: كيف يتأقلم طفلك مع العالم الجديد
اليوم الثاني:
- الرضاعة، أسرار نجاحها في الأيام الأولى
- النوم، ماذا تتوقعين؟
اليوم الثالث:
- ادخال الطعام الصلب!
- كيف أدير علاقاتي كأم وأواجه النقد؟

انضمي لنا إذا كنت..

أماً جديدة. سواء كنت مازلت في حملك الأول أو تستعدين له. أو إن كان لديك رضيع/ة في السنة الأولى من عمره.

شهادات المشاركين في برامجنا السابقة

شكرا من أعماق قلبي كانت دورة أكثر من رائعه حاسي بثقه أكبر فهمت قدي مهمه شركات الانصات والدورة فتحت افاق لأسئلة طريقتك بتخليني اتعمق أكثر في الذات بس ياريت لو كانت أكثر من 3لقاءات حسيت بدي كمان وكمان
صابرين زيادات
شراكة الإنصات دورة مختلفة دورة تقدميها لنفسك قبل أن تستفيدي منها لأبنائك. تساعدك في فهم النفس والعلاقات الإنسانية مع الآخرين سواء أخ أو أخت، زوج ابن. كثير من الحمل اللي حاملينه على راسنا راح.
بثينة الفاضل
تمكنت من خلال ورشة شراكة الانصات أن أعيد الثقة بنفسي الأصلية المليئة بالخير والحكمة والحب، وأن أعيد النظر في تصرفات أطفالي وطريقة تعاملي معهم بل وأعيد النظر في ردود أفعال كل من حولي.

أيضا فهمت سبب احساس الأمهات بالذنب والتقصير والعجز والغضب أحيانا. وأثار دهشتي مفهوم الحجرة العالقة في أحذيتنا والتي نحملها معنا على مر السنين وكيف تؤثر بنا وبشخصياتنا وأدهشني أكثر أثر الحضور والاهتمام الذي نحصل عليه من خلال شراكات الانصات على إزاحة هذه الأحجار والتوترات ومن ثم الوصول للحكمة التي بداخلنا.

ترسّخ في ذهني كذلك مفهوم البحث عن ماوراء التحديات الصعبة التي نواجهها في حياتنا وكيف نستفيد منها ونحول الجرح والألم الى خبرة وحكمة.

الورشة فيها كمية دهشة لامحدودة؛ لأنها تجيب على أسئلة لطالما دارت في أذهاننا ولطالما أشغلتنا، منها: من أين جاءت تصوراتنا عن أنفسنا؟ وكيف تشكلت شخصياتنا؟ وكيف تحوّل الفضول والخير الذي كان بداخلنا منذ الطفولة؟ وكيف يمكننا استعادته والوصول الى مخزون الذكاء والحكمة التي ولدت معنا؟ وكيف تؤثر شراكات الانصات على فهمنا لأنفسنا وعلى علاقتنا بأطفالنا؟

أيضا فهمت السبب وراء عدم قدرتنا سواء على الهدوء أو على التحكم بردات فعلنا أو حتى على اتخاذ قرارات صائبة أحيانا، فهمت سبب الحيرة التي تمتلكنا في كثير من الأحيان وسبب التشتت وأيضا سبب الهروب من المواجهة. وخرجت بأداة تساعدني للعودة الى نفسي واستعادة أحاسيس الطفولة وفضول الطفولة ودهشة الطفولة وحاجة الطفولة الطبيعية للبكاء والصراخ لتنمو وتزهر من جديد.
فاطمة الهاشم
الورشة كانت نقلة نوعية، فيها تفاصيل بتساعد نشوف هذا النوع من العلاقات ( علاقة شراكة الإنصات ) بشكل أوضح .. فهم قواعد هالعلاقة بخلّينا نستفيد منها اقصى استفادة ونفهم شو اللي بميّزها عن باقي العلاقات بحياتنا. ومتى نحتاج لشراكة إنصات ولماذا ومع مين وكيف بنقدر نبني هالعلاقة.

بالتجربة طبعاً بنكتشف قدرتنا على فهم تجربتنا ومشاعرنا بشكل أعمق وبالتالي إيجاد الحلول اللي بتناسبنا إحنا. وهذا برفع من ثقتنا بأنفسنا. شراكة الإنصات بتساعد على إزالة الغيوم لنشوف السما صافية وما نظل عالقين بأفكارنا وبراسنا. نقدر بأنفسنا نتصّل بالحكمة اللي بداخلنا .

هاد غير الحب اللي بنعيشه من خلال شريك مهتم ومنصت بكل حب وبدون أي أحكام . هذا القبول الكامل اللي كلنا بنبحث عنه بريحنا وبخلينا نقدر نكون أنفسنا وبحسسنا انو احنا مو لوحدنا . شكراً أنيسة .. ممتنّة على جهودك وقيمة اللي بتقدمي
نضال الزبيدي

استثماركم

٧٥٠ درهم إماراتي

سجل في المحاضرة المجّانية
"دليلك إلى رحلة الوعي الوالدي"