Local Time

  • Timezone: America/New_York
  • Date: 30 سبتمبر 2019 - 04 نوفمبر 2019
  • Time: 12:30 - 15:00
Category

More Info

Watch Video

Next Occurrence

Date

30 سبتمبر 2019 - 04 نوفمبر 2019

Time

8:30 pm - 11:00 pm

Cost

AED1,800.00

مدخل إلى منهجية التنشئة عبر التواصل

على مدى ستة أسابيع، تقدم لكم هذه الدورة فرصة لفهم تحدياتكم التربوية من منظور جديد. واكتساب مهارات عملية ترفع من ثقتكم بأنفسكم كمربين، وتعيد الدفء والبهجة لعلاقاتكم مع أبنائكم.

انضموا إلينا اليوم وكونوا جزءً من مجتمع داعم، وقادر على التغيير.

تقدم هذه الدورة فرصة للفهم الشامل للأدوات الخمسة الخاصة بمنهجية “التنشئة عبر التواصل”. سيقوم المشاركون بتعلم هذه الأدوات من خلال 15 ساعة تدريبية، تشمل تمارين تطبيقية، وأمثلة واقعية، ومصادر علمية موثّقة.

خُصّصَت هذه الورشة لعدد صغير من المشاركينبحيث يحصل كل منهم على فرصة العمل بشكل مباشر وشخصي مع المدربة. وذلك لبناء المهارات الكافية لتطبيق الأدوات الخمسة بشكل يتناسب مع احتياجاتهم الفردية.

ستغطي الدورة الموضوعات التالية:

  • أساسيات عمل الدماغ البشري
  • كيف تؤثر المشاعر في نمو وتطور دماغ الطفل وقدراته
  • ماهي الحاجات الانسانية الفطرية، التي لا تتحدث عنها أغلب نظريات التربية؟
  • بناء علاقات وثيقة مع الأبناء، يغمرها الدفء وتقوم على الثقة والاحترام
  • التعامل مع سلوكيات الأطفال الصعبة، بطريقة صحّية تدعم تطورهم النفسي والعاطفي
  • مساعدة الأطفال على التعامل مع المشاعر الغامرة مثل نوبات الغضب والبكاء
  • بناء الصلابة الداخلية لدى الأطفال
  • التعامل مع مشاعرنا كآباء وأمهات، وإدارة غضبنا وتوترنا لنصبح أكثر هدوءً وصبرا
  • توجيه طاقة الضحك الفعالة لبناء الثقة لدى الأطفال
  • وضع الضوابط بحزم ولكن بمحبة
  • بناء مجتمع داعم يساعد في بناء أسر سعيدة

متى؟

 نلتقي كل أثنين ابتداء من ٣٠ أيلول (سبتمبر) وحتى ٤ تشرين الثاني (نوفمبر). من الساعة ٨:٣٠ وحتى ١١:٠٠ مساءً )بتوقيت دبي(

أين؟

ستكون اللقاءات إفتراضية (أونلاين) وحية بالصوت والصورة يمكن حضورها من أي مكان في العالم

استثماركم:

١٨٠٠ درهم اماراتي للأسابيع الستة

ماهي منهجية التنشئة عبر التواصل؟

لا شك أن تنشئة طفل واحد تتطلب قرية كاملة، ذلك أنهامهمة تحتاج للكثير من الجهد والطاقة والصبر، وتتزايد صعوبتها في مجتمعاتنا الحديثة بسبب زيادة متطلبات الحياة وضغوطها. ونظراً للقصور في المعلومات الموثوقة وغياب الدعم الملائم، تُحرم الكثير من الأسر من الاستمتاع ببهجة تربية أطفالها.

على مدى أكثر من 20عاماً، قامت مؤسسة هاند ان هاندبتطوير منهجية “التنشئة عبر التواصل” والتي خدمت مئات الأسر حول العالم وساعدتهم على تطوير علاقات وطيدة مع أبنائهم، قائمة على المحبة والاحترام المتبادل.

نحن فخورون في تنشئة بتقديم أول دورة تدريبية متكاملة لهذه المنهجية باللغة العربية في العالم.

يعتمد برنامج “التنشئة عبر التواصل”على خمسة مهارات أساسية وعملية، تم تفصيلها في كتاب”listen”من تأليف مؤسِّسَة هاند ان هاند، طورتها بناءً على خبرتها الطويلة التي تزيد على ٣٠ عاما من العمل مع الأطفال وأسرهم. ساعدت هذه المبادئ والأدوات الآلاف من الآباء والامهات حول العالم في التعامل مع تحديات التربية التي يواجهونها يوميا، بشكل فعال ومن دون توتر أو انفعال.ويمكنكم الآن التعرف أكثر على هذه المنهجية والتدرب على استخدام طرائقها من خلال حضور هذه الدورة التدريبية.

عن تنشئة:

“تنشئة” مشروع مجتمعي يهدف إلى رفع الوعيبالمنهجيات الموجهة من الطفل، وبالممارسات الوالدية الواعية في العالم العربي، عبر تشجيع التواصل الفعال، ومن خلال العلاقات الإيجابية مع الطفل واحترامه. ولهذا الغرض، فإننا نجلب أهم الأبحاث والممارسات العالمية في مجالات التربية والتعليم ورفاه الأطفال إلى الشرق الأوسط، بالاستعانة ببرامجنا وحلقاتنا الدراسية المصممة والموجهه بعناية.

تهدف “تنشئة”، مؤسسة العمل الاجتماعي التي تنطلق أعمالها من دبي، إلى زيادة الوعي بالمنهجيات الموجهة من الأطفال في المجتمعات العربية حول العالم. وتشمل رؤيتنا المساهمة في بناء ثقافة قائمة على محبة ورعاية واحترام الطفل وحقوقه، وتحقيق رفاهه.

عن أنيسة الشريف:

أنيسة الشريف مربّية متخصصة في التنشئة الواعية، ورائدة أعمال اجتماعية، كما أنّها مدربة مهارات حياتية وخبيرة في السياسات الاجتماعية.

مستعينةً ببحوثها وشغفها في مجالات دعم ورفاه الأسرة وتطور الطفل والتعليم، تدير أنيسة الشريف حلقات دعم معرفية للأسر العربية، وتشارك في عدد من البرامج المجتمعية. وهي مدرّبة معتمدةً في برنامج “التنشئة بالتواصل” لدى مؤسسة “هاند إن هاند” الأمريكية.

وبوصفها كفاءة علميّة إماراتية، عملت أنيسة الشريف في حكومة دبي مدّة 13 عاماً كخبيرة في مجال السياسات الاجتماعية، وكمديرة لإدارة السياسات والاستراتيجات الاجتماعية والاقتصادية في دبي. وعملت خلال هذه الفترة على رسم العديد من السياسات الرئيسية في مجال التعليم، والتنمية البشرية، والوالدية، ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة، والقطاع الثالث. ومازالت تقدم استشارت مستقلّة في مجال تطوير السياسات الاجتماعية وتطبيقها.

كما يُنظر إلى أنيسة على نطاق واسع كمتحدثة متمرسة، أدارت العديد من ورش العمل والمؤتمرات لدى العديد من الجهات الحكومية وغير الحكومية. كما أسهمت وشاركت في عدد من الندوات لدى مؤسسات علمية وأكاديمية مرموقة.

وتعدّ على المستوى الشخصي قارئة مثابرة، وقد توجهت- بعد إنجابها ابنتها- للاهتمام بأدب الطفل العربي وبالمحتوى العربي الموجّهه للأطفال.

حاصلة على شهادة الماجستير في السياسات الاجتماعية الدولية من جامعة باث البريطانية، وعلى شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة الإمارات.

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.